سعادة المندوب الدائم لدولة ليبيا لدى منظمة التعاون الإسلامي يزور المجمع

زار سعادة المستشار السفير / محمد القمودي الحافي المندوب الدائم لدولة ليبيا لدى منظمة التعاون الإسلامي، يرافقه سعادة الأستاذ محمد عاشور أبو راوي، نائب المندوب الدائم، يوم الاثنين 12 ذو القعدة لعام 1445هـ الموافق 20 مايو لعام 2024م، مقر الأمانة العامة للمجمع بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

هذا وقد رحّب معالي الأستاذ الدكتور قطب مصطفى سانو، الأمين العام للمجمع، بسعادة السفير، ونائبه، وشكره على هذه الزيارة، مشيدًا بالدعم المتواصل والرعاية الكريمة التي يحظى بها المجمع من لدن الحكومة الليبية منذ تأسيسه إلى يومنا هذا، ومن لدُن المندوبية الدائمة خاصة، ثم قدم معاليه للضيف الكريم نبذة ضافية عن أنشطة المجمع وبرامجه المختلفة والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها خاصّة فيما يتعلّق بمكافحة الغلو والتعصب والتطرف والإرهاب، وتعزيز ثقافة التسامح والاعتدال والانفتاح، وقبول الآخر، مؤكدا في هذه المناسبة استعداد المجمع التام لتقديم الدعم الفكري لكافة مؤسسات الدولة التي تنشط في هذا المجال، أملا في توحيد الكلمة، ولم الشمل، والقضاء على الفتن بجميع أشكالها وأنواعها، وتعزيز التعاون من أجل النهوض بدولة ليبيا.

من جانبه، عبّر سعادة المستشار عن بالغ سروره وتشرفه بزيارة المجمع وشكره وامتنانه لمعاليه على حسن الاستقبال وحفاوة الترحيب، مشيدا بالمكانة العلمية لمجمع الفقه الإسلامي الدولي، وبدوره الكبير في توجيه المستجدات ودراسة النوازل من خلال قراراته وتوصياته التي تلقى قبولا حسنا من العلماء والمفكرين في العالم أجمع، كما أكد حرص بلاده على ترسيخ علاقات قوية ومستدامة مع المجمع والاستفادة منه في معالجة العديد من القضايا الدينية والفكرية التي تشغل المجتمع الليبي وفي مقدّمتها ملف محاربة التطرف والإرهاب ، ونشر قيم الوسطية والاعتدال والتسامح.

واختتم سعادته حديثَه عن تطلّعه إلى تعزيز علاقات التعاون والتواصل بين الأمانة العامة للمجمع وبين المؤسسات العلمية والدينية الليبية على رأسها الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية، وذلك من خلال المندوبية الدائمة، متمنّيًا لمعاليه وللمجمع المزيد من النجاح والتوفيق في تحقيق ما تتضمّنه خطة المجمع من أنشطة وبرامج، ومؤكدًا على استعداده التامّ لتقديم كافة التسهيلات والخدمات الضرورية لنجاح برامج ومشاريع المجمع المختلفة، كما تعهّد سعادته بالحرص على قيام دولة ليبيا بالوفاء بالْتزاماتها المادية والمعنوية كاملةً تجاه المجمع.

هذا وقد حضر الاجتماع الأستاذ محمد المنذر الشوك، مدير شؤون الديوان والمراسم، والأستاذ محمد الإدريسي، مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة، والأستاذ محمد عدنان اشماعو الفهري، مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية بالمجمع، والأستاذ خالد حامد الأحمدي، رئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية، والأستاذ أمجد إبراهيم مصطفى رئيس قسم المراسم بالمجمع.

اقرأ ايضا

آخر الأخبار