انعقاد الاجتماع الأسبوعي الواحد والخمسين لمديري الإدارات
2 نوفمبر، 2021
 |  | 

رأس معالي الأستاذ الدكتور قطب مصطفى سانو، الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي الدولي، الاجتماع الأسبوعي الواحد والخمسين لمديري إدارات المجمع، يوم الاثنين 26 من شهر ربيع الأول 1443هـ الموافق 01 من شهر نوفمبر 2021م، وذلك عبر تقنية زوم من مقر إقامته بإمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة.

واستهلّ معاليه الاجتماع مرحّبًا بالحضور، وشاكرًا لهم على الانتظام في حضور الاجتماعات، ثم تحدّث عن أهمية الإعداد الجيد للندوة العلمية التي ستقام في الثامن من شهر نوفمبر الجاري عن “العملات الرقمية المشفرة”، وراجَع مع اللجان المتخصّصة جميع القضايا والمسائل المتعلقة بالندوة، مشدّدًا على أهمية التعاون والتنسيق المستمر بين جميع اللجان والإدارات لضمان حُسن سَيرها ونجاحها.

وأطلَع معاليه المديرين عن سَير الزيارة الرسمية التي يقوم بها حاليًّا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أمضى الاثنين على مذكرة تعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، ويتطلّع إلى عقد المزيد من الشراكات الإستراتيجية مع مؤسسات أخرى قبل نهاية الأسبوع الحالي. كما أضاف معاليه أنه تم الاتفاق المبدئي مع عدد من المؤسسات الإماراتية ذات الاهتمام المشترك مع المجمع لعقد ندوات ومؤتمرات مشتركة تعالج القضايا التي تهمّ الطرفين.

ثم ناقش الحضور بنود القرارات الصادرة عن الاجتماع السابق، ومتابعة ما تم إنجازه منها، وصدرت عن الاجتماع عدة قرارات، من أهمّها:

  • مخاطبة الباحثين المشاركين في ندوة العملات المشفرة بأبحاث علمية لتقديم ملخّص بصفحة عن أبحاثهم؛ لاستخدامه في كتيّب الندوة.
  • وضع تصوّر مبدئي لندوة علمية متخصصة عن الإفتاء داخل المجتمعات المسلمة، تعقد بمقر الأمانة العامة للمجمع، بالشراكة مع المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة.
  • تحديث الموقع الجديد للمجمع بصفة مستمرة لضمان صحّة ودِقّة المعلومات التي تُنشر للعموم.
  • حثّ لجنة تطوير المدخل الرئيسي لمقرّ الأمانة العامة بجدة على إنجاز التعديلات في أقرب الآجال تزامُنًا مع انعقاد ندوة العملات المشفّرة.

اقرأ ايضا

آخر الأخبار

اذهب إلى الأعلى