المندوب الدائم لدولة ليبيا يزور المجمع

زار سعادة السفير كمال بشير عريبي دهان، المندوب الدائم لدولة ليبيا لدى منظمة التعاون الإسلامي، معالي الأستاذ الدكتور قطب مصطفى سانو، الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي الدولي، يوم الثلاثاء 8 من شهر جمادى الآخرة 1443ه‍ الموافق 11 من شهر يناير 2022م، بمقر الأمانة العامة للمجمع بمدينة جدّة.

هذا، وقد أعرب سعادته عن شكره الجزيل لمعالي الأمين العام على حفاوة الترحيب وحُسن الاستقبال، كما أعرب عن تقديره البالغ لما تشهده الأمانة العامة للمجمع من تغيّرات نوعيّة، وتطوّرات بارزة سواء على المستوى الإداري أم المستوى العلمي والفكري منذ مباشرة معاليه مهامّه أمينًا عامًّا للمجمع، مشيدًا بحرص معاليه الكبير على جمع كلمة الأمّة ونشر المفاهيم الصحيحة للدين الحنيف، وتعزيز قيَم الوسطية والاعتدال والتعايش السلمي.

واختتم سعادته حديثَه بالتعبير عن تطلّعه إلى تعزيز علاقات التعاون والتواصل بين الأمانة العامة للمجمع وبين دولة ليبيا من خلال المندوبية الدائمة الجديدة، متمنّيًا لمعاليه وللمجمع المزيد من النجاح والتوفيق في تحقيق ما تتضمّنه خطة المجمع الإستراتيجية من أنشطة وبرامج، ومؤكدًا على استعداده التامّ لتقديم كافة التسهيلات والخدمات الضرورية لنجاح برامج ومشاريع المجمع المختلفة. كما تعهّد سعادته بالحرص على قيام دولة ليبيا بالوفاء بالْتزاماتها المادية والمعنوية كاملةً تجاه منظمة التعاون الإسلامي وجميع أجهزتها.

ومن جانبه، رحّب معاليه بسعادته، وشكره على هذه الزيارة التي تدلّ على ذلك التقدير الذي يُكنُّه سعادته والمندوبية الليبية للمجمع، كما أنها تؤكد على الرغبة الصادقة في توطيد علاقات التعاون والتواصل بين الأمانة العامة للمجمع والمؤسسات العلمية والدينية بدولة ليبيا، مشيدًا في هذه الأثناء بالمستوى العلمي الرفيع الذي يتمتّع به علماء ليبيا والدور المِحوَري والرِّيادي الذي تقوم به المؤسسات الدينية والعلمية الليبية، وعلى رأسها هيئة الأوقاف والشؤون الإسلامية الليبية.

وختم معاليه حديثَه بالتأكيد على أن المجمع يتطلّع بشدّة إلى العمل والتواصل مع المندوبية الدائمة، ومع كافة المؤسسات والمراكز العلمية الليبية المعنيّة بقضايا الفكر والاجتماع والاقتصاد، حيث إن المجمع على استعداد تامّ لتسخير جميع إمكانياته العلمية لدعم الحكومة الليبية والشعب الليبي الشقيق في تحقيق الأمن والأمان والتعايش السلمي بين جميع فئاته، مع الحرص على نبذ العنف والتطرف وخطاب الكراهية.

هذا، وقد حضر الاجتماع مع معاليه كلٌّ من: الدكتور عبد الفتاح أبنعوف، مدير التخطيط والتعاون الدولي بالمجمع، والسيدة سارة بنت أمجد حسين، مديرة شؤون الأسرة والمرأة بالمجمع، والأستاذ مراد التليلي، مستشار معالي الأمين العام للمجمع لشؤون الإعلام والعلاقات العامة.

اقرأ ايضا

آخر الأخبار

اذهب إلى الأعلى